كلمة الأستاذة الدكتورة سوسن حيدر الماضي

رئيسة جامعة الرشيد الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا

تأسست جامعة الرشيد الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا بموجب المرسوم الجمهوري رقم (263) تاريخ 17/6/2007 وفتحت أبوابها لاستقبال أول دفعة لها في بداية العام الدراسي 2012-2013 لتكون صرحاً علمياً جديداً وقيمة مضافة لما هو موجود في الجمهورية العربية السورية ولتكون مؤسسة أكاديمية رائدة في التعليم العالي .

وعلى الرغم من حداثة الجامعة وتزامن افتتاحها مع الظروف الاستثنائية التي يعيشها بلدنا الحبيب فقد استطاعت أن تقف بثبات وما زالت تدأب جاهدة لتصعد سلّم المجد وتتبوأ الدرجة الرفيعة التي نصبو اليها جميعاً  فوضعت الجامعة برنامجها الأكاديمي وفق المعايير العالمية من حيث الجودة والاعتمادية وما زالت تسعى لتحسين حالة الأرتباط التكاملي في الرؤية والرسالة للجامعة وذلك لتحقيق الرقي في النوعية والجودة للطالب بما يمكنه من الأسهام الفعال في إعادة الأعمار في القطر. وتطوير المجتمع في جميع المجالات ذات الصلة.

لذلك كان لا بد من إيلاء الطلاب الأولوية في إهتمامات الجامعة وتزويدهم بكل ما يمكن أن يحتاجوا إليه في حياتهم العلمية والعملية المستقبلية وذلك لإعداد جيل متميز من الخريجين الجامعيين القادريين على تلبية الحاجات النوعية للمجتمع والنهوض به.

وبهدف التطوير والتحديث المستمريين للعمل الأكاديمي كان لابد من الشراكة مع الجامعات الأخرى بإبرام اتفاقيات التعاون مع جامعات حكومية .. وخاصة … وعربية … وأجنبية مرموقة وبالتالي الأسهام في البحوث العلمية المشتركة النظرية والتطبيقية التي تخدم متطلبات التنمية الوطنية وكذلك انجاز البحوث العلمية المشتركة واستقطاب الكفاءات الأكاديمية والبحثية المتميزة.

أبنائي الطلبة:

سيبقى لطلابنا الأعزاء الأولوية في اهتمامات الجامعة فهم السفراء الحقيقيون للجامعة وسيبقى الطالب منطلق المؤسسات الأكاديمية وغايتها.

تمنياتي لكم دائما بمزيد من التميز والابداع والتألق في جامعتكم وفي حياتكم المستقبلية.

                                                                                    رئيسة الجامعة

                                                                  الأستاذة الدكتورة سوسن حيدر الماضي