جامعة الرشيد الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا

كلية الحقوق

أبنائي طلاب كلية الحقوق أتوجه بالتحية والإحترام لكل من اختار هذه الكلية لأنها وبحق تعد كلية العظماء والقادة والتنظيم ومركز الإبداع الذي يعني في وضع جميع المفاصل التي تشكل رافعة المبادىء الأساسية لعلوم القانون المختلفة لجميع أبناء المجتمع , وهذا الأمر يبعد المجتمع من التحول إلى غابة يفترس القوي الضعيف وتضيع فيه الحقوق , لذا ومن هذا المنطلق نستخلص بروز أهمية القانون في تنظيم الحياة بأشكالها كافة , سواء كانت حياة سياسية أو إجتماعية أو إقتصادية , وبالتالي يضمن القانون الحفاظ على حقوق كل من الدولة والأفراد لذا يجب علينا جميعا الإلتزام بإحترام القانون من أجل ضمان وتحقيق أقصى درجات التقدم والرقي لإن حضارة المجتمعات تقاس بمدى إحترام الأفراد للقوانين وكما قال أبقراط ((إن غياب القانون يؤدي إلى بدء الفوضى )) وهذا يؤدي إلى ضياع الحياة التي تؤمن حرية المواطن إلى مستنقع سام يقضي على أبسط مقومات الحياة الكريمة .

من هنا أتوجه إلى طلاب كلية الحقوق وطلاب كلية علوم الإدارة بالإلتزام في إحترام مبدأ سيادة القانون لإنكم قدوة المجتمع بل نتوجه للجميع لكل إنسان أن يتصفح المواد القانونية لإنها تضمن له الحياة الكريمة من خلال معرفة حقوقه والحصول عليها والإلتزام بتأدية واجباته طوعياً .

أبنائي الطلاب إن إنتسابكم إلى كلية الحقوق يعني سيكون مستقبلكم العمل في سلك المحاماة أو السلك القضائي (الإداري , المدني , والعسكري ) أو الإنتماء إلى سلك الشرطة (كمدير ناحية ) أو موظفاً في جميع مفاصل الدولة أو باحثاً قانونياً أو مستشاراً قانونياً لمؤسسات الدولة أو الشركات الخاصة فضلاً عن العمل في سلك الصحافة إذا كنت تمتلك الموهبة .

أبنائي الطلاب كان لي شرف تكوين نواة كلية الحقوق وحسن سير العملية التدريسية منذ إحداثها , ولا أبالغ إذا قلت أغار عليكم وأتمنى منكم أن تكونوا المثل الأعلى بالإلتزام  لإنكم الطليعة الواعية بالحقل القانوني مع تقديم بالغ الشكر للأستاذة الدكتورة رئيس جامعة الرشيد ونوابه والكادر التدريسي بالكلية والكادرالإداري في الجامعة لما بذله من تشجيع وجهد بغية الحفاظ على السوية الجيدة والمتميزة لطلاب كلية الحقوق , ولا يفوتني هنا من توجيه التحية لجميع الزملاء العمداء لأن حسن التنسيق معهم يؤدي إلى حسن سير العملية التدريسية والإمتحانية .

وختاما تحية محبة لجميع أبنائي طلاب كلية الحقوق مع التمنيات لهم بتحقيق أمانيهم والحصول على المعلومات القانونية التي تؤهلهم أن يكونوا أشخاصاً فاعلين في جميع متاحي الحياة ,

وسأكون المدرس والعميد والأب والخادم في تقديم أية خدمة إيجابية لكم وللجامعة التي أعتز بالإنتماء إليها.

                                                              عميد كلية الحقوق

                                  أ.د. محمد يوسف الحسين